أخبار الجامعة

أخبار الجامعة

2020-02-23

 
 
أخبار الجامعة - تتواصل في جامعة ذمار الإستعدادات الفعلية لتدشين النظام الإلكتروني ERP، المرحلة الأولى الخاصة بنظام شؤون الطلاب والنظام المالي للموارد الذاتية، والذي بتدشينه والبدء بالعمل فيه ستشهد الجامعة سبقا حقيقيا في أتمتة النظام الجامعي، وستحل الكثير من الإشكالات والمعوقات التي رافقت العمل اليدوي طيلة الفترات السابقة.
 
كلية الحاسبات ونظم المعلومات واحدة من الكليات التي انهت عملية إدخال بيانات الطلاب ودرجاتهم بعد التحقق منها والتأكد من سلامتها، وتجري حاليا عملية إدخال بيانات الحالة المالية للطلبة عبر لجنة خاصة برئاسة عميد الكلية وعضوية نائبه لشؤون الطلاب ورئيس الكنترول.
 
موقع جامعة ذمار زار كلية الحاسبات ونظم المعلومات والتقى بعميد الكلية، الدكتور بشير المقالح الذي أوضح أن اللجنة المكلفة بإدخال بيانات الطلاب قد أنهت عملية الإدخال في النظام الإلكتروني وبات النظام جاهزا للعمل، مشيرا إلى أن عملية إدخال بيانات ومعلومات ودرجات الطلاب استغرقت وقتا طويلا نظرا لوجود اختلالات طرأت على عمليتي الجمع والتوثيق، وكذا ازدواجية بعض الأسماء، وأمور أخرى متعلقة ببيان الحالة المالية للطلاب، معبرا عن سعادته البالغة بإنجاز هذا النظام الإلكتروني الذي سيحل الكثير من الإشكالات ويذلل كافة الصعوبات، ويضبط النظام في الكلية بوجه خاص والجامعة بشكل عام بكل دقة ومسؤولية.
 
ووصف المقالح النظام الإلكتروني بالخطوة الجبارة والإنجاز الغير مسبوق، مشيرا إلى أن النظام يحوي بداخله عدة أنظمة، وكل نظام فرعي مرتبط بأنظمة مصغرة أخرى لكل كلية، كأنظمة القبول والتسجيل، والخطط الدراسية، والكنترول، والخريجين، والنظام المالي المرتبط بكل نظام من هذه الأنظمة على حدة، وكلها تعمل في إطار منظومة واحدة سميت بنظام شؤون الطلاب والنظام المالي للموارد الذاتية، شاكرا رئيس الجامعة أ.د طالب طاهر النهاري على هذه الخطوة الجبارة التي كانت عصارة عام ونيف من الإعداد والبرمجة والإشراف والتنفيذ.
 
الأستاذ زاهر الطيري رئيس الكنترول والمسؤول على عملية الإدخال أكد لـ "موقع الجامعة" إتمام إدخال أسماء الطلاب وبياناتهم في المرحلة الأولى، بعد التأكد من سلامتها وصحتها وفي المرحلة الثانية تم إدخال درجات الطلاب وتم التأكد من صحتها وسلامتها، مضيفاً: "نحن الآن بصدد إدخال الحالة المالية لكل طالب في الكلية.
 
وفيما يتعلق بالجهود التي بذلت خلال عملية الإدخال أكد الطيري عدم وجود أي صعوبات أو معوقات حالياً، كون القوالب التي تم استخراجها من النظام سهلت على اللجنة الكثير من العمل والجهد، إضافة إلى الشروحات التي تم إنشاءها للتعريف عن كيفية إستخدام النظام. موضحا بأن الصعوبات الحقيقية كانت في عملية جمع بيانات الطلاب، معتبرا أن النظام سيحل الكثير من الإشكالات التي بان حجمها عند جمعها يدويا.
 
إلى ذلك أشار الطيري إلى العديد من الخدمات الهامة التي سيقدمها النظام، حيث سيتمكن كل مدرس ودكتور من إدخال درجات مادته بنفسه مما يسهل عملية إدخال البيانات والتأكد من صحتها، موضحاً أن النظام سيقوم بضبط الحالة المالية لكل طالب من خلال قطع السندات والحوافظ الكترونيا عبر النظام. بالإضافة إلى سهولة الحصول على مختلف التقارير من بيانات الطلاب ودرجاتهم وبيان الحالة المالية والحصول على الإحصائيات المختلفة، ناهيك عن سهولة وسرعة إستخراج وثائق الطلاب وغيرها من العمليات الكثيرة التي سيتفرد بها النظام.